أيوفي تعقد حلقة نقاشية لمناقشة مشروع مراجعة معاييرها المحاسبية

سعياً منها لمواكبة أفضل الممارسات المحاسبية، وتطوير مجموعة شاملة من المعايير المالية المحاسبية للصناعة المالية الإسلامية حول العالم، عقدت أيوفي حلقة نقاشية (بأسلوب الطاولة المستديرة) لاستقصاء آراء الصناعة حول معاييرها المحاسبية، وذلك كجزء من مشروع  مراجعة المعايير المحاسبية التي أصدرتها أيوفي سابقاً.. شارك في هذه الحلقة النقاشية المهمة كوكبة من الخبراء ورواد الصناعة في المجالات المختلفة كالصيرفة والمحاسبة والتدقيق والشريعة من دول عدة كالبحرين والمملكة العربية السعودية وعمان والإمارات العربية المتحدة.

يعدّ مشروع مراجعة معايير المحاسبة واسع النطاق، حيث تضمن العديد من الاستبيانات والحلقات النقاشية والمقابلات لجمع الآراء ووجهات النظر والتعليقات من الممارسين والخبراء في الصناعة المالية الإسلامية. وقد تطرق المشاركون في الحلقة النقاشية إلى مخرجات المراحل الأولية  للمشروع والتي تتضمن التحليل المفصل لكل معيار،  بالإضافة إلى مقارنة هذه المعايير بالمعايير الأخرى المشابهة و أفضل الممارسات المتبعة عالمياً. ويضاف إلى ذلك التعليقات الواردة من مختلف أصحاب المصالح في الصناعة المالية الإسلامية الدولية، والتي حددت مواطن التحسين وأوصت بها.

عقدت الحلقة النقاشية بدعم من مجموعة البركة المصرفية في مقرها الرئيس بمملكة البحرين. وقد رحب الأستاذ عدنان أحمد يوسف، الرئيس والمدير العام للمجموعة، بالمشاركين وأكد دعم المجموعة لمبادرات أيوفي، بما يعزز ويقوي سبل التعاون والحوار من أجل تطوير الصناعة المالية الإسلامية. ترأس الحلقة النقاشية الأستاذ موسى شحادة  المدير العام للبنك الإسلامي الأردني، وأدارها الأستاذ عمر مصطفى أنصاري، القائم بأعمال الأمين العام لأيوفي.

وقد صرح رئيس مجلس المحاسبة التابع لأيوفي، الأستاذ حمد العقاب: “من المهم أن يقوم مجلس المحاسبة بإعادة النظر في حاجة الصناعة المالية الإسلامية، المتطورة دائماً، إلى معايير المحاسبة الصادرة عن أيوفي، ودرجة ملاءمتها لواقع عملها ومتطلباتها. وهذا لن يساعد أيوفي فقط  على تلبية احتياجات السوق في الوقت الراهن، بل سيساعد أيضاً المؤسسات الأعضاء على مواكبة أفضل الممارسات العالمية. بالإضافة إلى أنه سيشجع الأسواق المالية الإسلامية الجديدة على تبني معايير المحاسبة الصادرة عن أيوفي في مجال اختصاصها الرقابي، خاصة وأن هذه المعايير تحقق عناصر الملاءمة والمعاصرة والتوافق مع مبادىء الشريعة الإسلامية وأحكامها.

 

 

يذكر أن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية (أيوفي) شكلت “لجنة المراجعة والتوصيات” في مايو 2018، وتضم في عضويتها خبراء في المالية الإسلامية من مجموعة من الدول والجهات الرقابية والإشرافية. وقد حققت الحلقة النقاشية هدفها في استقصاء واستجلاء آراء القائمين على إعداد القوائم المالية ومستخدميها فيما يتعلق بممارسات التقرير المالي لدى المؤسسات المالية الإسلامية.