بعد إصدار 100 معيار، أيوفي تعقد في القاهرة جلسة استماع لثلاثة معايير جديدة

عقدت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) بشراكة مع الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي في فندق ماريوت القاهرة بمصر جلسة استماع مطوَّلة لمناقشة مسودات ثلاثة معايير جديدة، هي: مسودة المعيار الشرعي (59) بشأن: “بيع الدَّين“، ومسودة معيار التدقيق (6) بشأن: “التدقيق الشرعي الخارجي” ومعيار الحوكمة (9) بشأن: “الالتزام الشرعي Shari’ah Compliance Function وذلك يوم الأحد 25 محرم 1439ه يوافقه 15 أكتوبر 2017م. وقد شهدت الجلسة نقاشاً ثرياً شارك فيه نخبة من الفقهاء وأعضاء الهيئات الشرعية وخبراء وقيادات في البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية واقتصاديون وأكاديميون وغيرهم من المهنيين والمراقبين الشرعيين والمحامين، وبعض الخبراء من الجهات الرقابية والإشرافية، وخبراء من خارج مصر. حيث تمت مناقشة المعايير الثلاثة، وقدم المشاركون مقترحاتهم القيمة عليها، والتي ستقوم الأمانة العامة بعرضها على المجلس الشرعي ومجلس الحوكمة والأخلاقيات التابعين لأيوفي للنظر فيها وتعديل مسودة المعايير بناء عليها.

يُشار إلى أن خلف تميُّز معايير وتأثيرها العالمي جملة عوامل، من أبرزها: المنهجية العلمية والفنية المتقنة التي تتكون منها دورة إصدار المعايير، والتي تصل إلى ما يزيد عن عشر مراحل؛ من أهمها عرض مشروع المعيار في جلسة استماع علنية -أو أكثر- على الصناعة المالية الإسلامية في أماكن مختلفة حول العالم لمناقشته مع الأطراف ذات العلاقة للتحقق من عمقه وجودته وتغطيته للجوانب العملية والنوازل التي يواجهها المطبِّقون في الصناعة.

وبهذه المناسبة فقد شكر معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة –رئيس مجلس أمناء أيوفي- جمهورية مصر العربية حكومة وشعباً على تيسير عقد هذا اللقاء المهني والعلمي المهم، وخصَّ بالشكر الجمعية المصرية للتمويل الإسلامي على جهدهم الكبير في تنظيم هذا اللقاء، كما شكر جميع العلماء والخبراء وعموم الصناعة المالية الإسلامية في مصر على التفاعل الكبير مع هذا اللقاء، وهو ما سينعكس بشكلٍ إيجابي على جودة هذه المعايير وعمقها وتأثيرها.