مجلس المحاسبة التابع لأيوفي يعقد اجتماعه العشرين ويعتمد “الإطار الفكري لإعداد التقارير المالية من قبل المؤسسات المالية الإسلامية” (المعدل)”

عقد مجلس المحاسبة التابع لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) اجتماعه العشرين في 5 سبتمبر 2020 عبر خاصية الاتصال المرئي. وقد اقتصر جدول أعمال المجلس على مناقشة واعتماد الصيغة النهائية “للإطار الفكري لإعداد التقارير المالية من قبل المؤسسات المالية الإسلامية” (المعدل).

يحل الإطار الفكري (المعدل) محل الإطار الفكري الحالي ويشتمل على تحسينات في المعالجة المحاسبية تتماشى مع أفضل الممارسات الدولية.

وقد ناقش المجلس التعديلات التي أدخلت على مسودة المعيار الصادرة في عام 2019 في ضوء التعليقات التي قدمتها اللجنة الشرعية التابعة لأيوفي ومجموعة العمل المعنية بالإضافة إلى التعليقات الخطية الواردة إلى أيوفي في جلسات الاستماع. وعليه فقد اعتمد المجلس هذا المعيار بصيغته النهائية ووافق على إصداره.

يهدف الإطار الفكري للمحاسبة المالية الإسلامية إلى توفير الإطار المرجعي لجملة المبادئ الأساسية اللازمة لتطوير معايير المحاسبة المالية، كما يوفر الأساس المرجعي لتسوية الاختلافات المحاسبية على النحو العملي المتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية وأحكامها.

وبهذه المناسبة صرح الأستاذ حمد العقاب، رئيس مجلس المحاسبة التابع لأيوفي قائلاً: “واصل المجلس اجتماعاته بانتظام على الرغم من الظروف الاستثنائية غير المسبوقة، وكذلك مجموعات العمل، وبذل جهوداً مكثفة على في مختلف مراحل عملية التطوير والمراجعة. وقد اعتمد المجلس في اجتماعه العشرين “الإطار الفكري لإعداد التقارير المالية من قبل المؤسسات المالية الإسلامية” (المعدل) ووافق على إصداره رسمياً”. وأضاف: “يهدف الإطار الفكري إلى بيان المفاهيم والمبادئ الأساسية للمحاسبة المالية والتقارير المالية، ويعدّ الأساس المرجعي للمجلس في عملية تطوير معايير المحاسبة المالية، والبيانات الأخرى ذات الصلة”.

وبعد استكمال الأمانة العامة لخطوات عملية التطوير، وأخذ ملاحظات المجلس وتوجيهاته بالاعتبار، ستصدر النسخة النهائية “للإطار الفكري لإعداد التقارير المالية من قبل المؤسسات المالية الإسلامية” (المعدل) رسمياً.