هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية تبحث تعيين أمين عام جديد لها

أعلن معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية أن أمين عام الهيئة د. خالد الفقيه قد ترك منصبه فيها. وستقوم الهيئة باتخاذ الإجراءات اللازمة لاختيار وتعيين أمين عام جديد لها. وأشار معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة أنه “باسم هيئة المحاسبة ومجلس الأمناء، أتوجه بالشكر إلى د. الفقيه لما بذله من جهد لصالح الهيئة وصناعة التمويل الإسلامي الدولية”.

وأضاف معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة بقوله: “إن الهيئة ملتزمة بالاضطلاع بمسؤولياتها في تطوير وإصدار المعايير وفق أفضل الممارسات الدولية. ولتوفير الدعم لنمو صناعة التمويل الإسلامي الدولية، لا بد أن تتم عملية تطوير المعايير وفق أسس راسخة بالتشاور البناء مع الصناعة وعلماء الشريعة الأفاضل”.

لقد أصدرت الهيئة حتى الآن 88 معياراً لصناعة التمويل الدولية في مجالات المحاسبة والمراجعة وأخلاقيات العمل والحوكمة بالإضافة إلى المعايير الشرعية. وتحظى الهيئة بدعم أكثر من 200 مؤسسة عضو، من بينها المصارف المركزية والسلطات الرقابية والمؤسسات المالية وشركات المحاسبة والتدقيق والمكاتب القانونية، من أكثر من 45 بلداً. وتطبق معايير الهيئة حالياً كافة المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في مختلف أنحاء العالم، وقد وفرت درجة متقدمة من التجانس للممارسات المالية الإسلامية الدولية.

هذا وقد كلف السيد خير النظام، نائب الأمين العام للهيئة بالإشراف على أعمال الهيئة وأنشطتها في الفترة الانتقالية، وذلك بالتشاور مع مجلس أمناء الهيئة.