يعقد يومي ٢٥-٢٦ أكتوبر القادم وعبر الانترنت أيوفي تعلن عن مؤتمرها السنوي الثامن عشر للهيئات الشرعية

أعلنت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) عن انعقاد المؤتمر السنوي الثامن عشر للهيئات الشرعية تحت رعاية مصرف البحرين المركزي بتاريخ 8-9 ربيع الأول 1442هـ الموافق 25-26 أكتوبر. 2020م.

ويعتبر المؤتمر السنوي للهيئات الشرعية أحد أهم التجمعات في صناعة المالية الإسلامية حيث يجتمع فيه علماء الشريعة وصناع القرار لمناقشة مختلف الموضوعات والمستجدات الملحة في الصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم.

ونظرًا لوباء COVID-19 والقيود العديدة التي فرضتها الحكومات في جميع أنحاء العالم على السفر والتجمع فسيعقد المؤتمر هذا العام عن بعد.

وسيتضمن برنامج المؤتمر -الذي يستمر على مدى يومين -كلمات رئيسية إضافة إلى أربع حلقات نقاش مع المشايخ العلماء والقادة والخبراء في الصناعة المالية الإسلامية. وذلك من خلال المحاور الرئيسة الآتية:

المحول الأول: آثار جائحة كورونا على معاملات المؤسسات المالية الإسلامية، وفي هذا الإطار سيتم عرض المعيار الشرعي رقم 36 بشأن العوارض الطارئة على الالتزامات وأهمية تطويره.

المحور الثاني: أثر اعتماد مؤشر بديل لـ “اللايبور” على المعاملات المالية الإسلامية؛ وذلك من خلال بحث إنشاء مؤشر إسلامي وعرض معالم هذا المؤشر وتحديد طريقة عمله، وبحث آثار هذا المؤشر على التمويلات والصكوك المعتمدة عليه (في حساب الربح أو الربح المتوقع أو الحافز أو الأجرة المتغيرة)، إضافة إلى بحث معالجة آثار اعتماد المؤشر البديل في التمويلات القائمة والجديدة، بطريقة مقبولة شرعاً.. إلخ

المحور الثالث: مناقشة المعيار الشرعي رقم (59) بشأن بيع الدَّين: أبرز مسائله، وأثرها في تطبيقات صناعة المالية الإسلامية)، بما في ذلك شروط الصَّرف في الذِّمة، وضوابط إعادة التَّمويل، وتداول أسهم الشركات ووحدات الصناديق الاستثمارية والصكوك، وإصدار صكوك المرابحة والمضاربة أو الإجارة أو الوكالة بالخدمات..

المحور الرابع: التقنية المالية ومستقبل صناعة المالية الإسلامية، وذلك من خلال بحث مفهوم التقنية المالية: ومجالات استخدامها (التَّمويل والمحافظ الرقميَّة)، وآليات التمويل في التقنية المالية وضوابطه الشَّرعية العامة، وآلية عمل المحافظ الرقمية وتكييفها الفقهي وضوابطها الشَّرعية العامة، والأشكال القانونية لشركات التقنية المالية، والتطور المتسارع للتقنية المالية، وأثره في تطوير صناعة المالية الإسلامية، إضافة إلى مدى مواكبة التَّنظير الفقهي لتطور التقنية المالية.. إلخ

هذا، وسيتنوع المشاركون في المؤتمر بين علماء الشريعة وكبار ممثلي البنوك المركزية والهيئات التنظيمية والمؤسسات المالية وشركات المحاسبة والتدقيق، والشركات القانونية والجامعات ومؤسسات التعليم العالي ووسائل الإعلام من جميع أنحاء العالم.

 

وبمناسبة انعقاد المؤتمر صرح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة ، رئيس مجلس أمناء أيوفي بأن “مؤتمر الهيئات الشرعية الذي تنظمه هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية بالتعاون مع مصرف البحرين المركزي ومؤسسات مالية إسلامية أخرى ظل يلعب دوراً مهماً في توجيه الصناعة المالية الإسلامية. على الصعيد العالمي على مدار 17 عامًا”. مضيفا أن المؤتمر هذا العام يأتي في ظرف خاص ليقدم التوجيهات والإجابات بشأن المسائل والقضايا الملحة في مجال المصرفية الإسلامية في انتشار وباء COVID-19 وما فرضه من إجراءات احترازية وصحية، وما نجم عن ذلك من أوضاع اقتصادية على مستوى العالم.

ونظرا لتعذر انعقاد المؤتمر بشكل عادي -بسبب ظروف وباء كورونا- فسيعقد هذا العام عن بعد وفق ما هو موضح في موقع الهيئة.

حضور المؤتمر مجاني. للتسجيل في الحدث وعرض جدول الأعمال المؤقت، يرجى الضغط هنا. آخر موعد للتسجيل هو 24 أكتوبر 2020.