‮«‬أيوفي‮»‬‭ ‬تعقد‭ ‬الاجتماع‭ ‬الثامن‭ ‬لمجلس‭ ‬الحوكمة‭ ‬والأخلاقيات‭ ‬في‭ ‬الأردن و توافق على اصدار معيار << الالتزام الشرعي >>

عمان، الأردن: عقدت أيوفي بالعاصمة الأردنية عمان الاجتماع الثامن لمجلس الحوكمة والأخلاقيات والذي أقيم تحت رعاية الأستاذ موسى شحادة، الرئيس التنفيذي لبنك الأردن الإسلامي، الذي استضاف الاجتماع، ورحب بأعضاء المجلس وتمنى لهم كل النجاح في أول اجتماع لهم في الأردن وأكد على أهمية أيوفي للصناعة ودورها في معيرة الممارسات.

ومن جانبه، شكر الأستاذ عمر مصطفى أنصاري، الأمين العام بالإنابة لأيوفي قيادات بنك الأردن الإسلامي لدعمهم لأيوفي ومبادرتهم لدعم تطوير معايير الصكوك لتتناسب مع متغيرات السوق. كما أوضح بأن عقد مثل هذه الاجتماعات خارج البحرين هدفه تبادل الخبرات مع مختلف الدول، والالتقاء بممثلي الصناعة والتحاور مع منظميها.

وتم خلال الاجتماع مناقشة التعليقات التي استلامها على مسودة معيار «الالتزام الشرعي» كما وافق المجلس على نشر المعيار. وتمت مناقشة مسودة معيار «التدقيق الشرعي الداخلي» وتم الاتفاق على اصدراه لأخذ الآراء حوله.

الهدف من معيار «الالتزام الشرعي» هو بيان الاطار اللازم لإنشاء دائرة الالتزام الشرعي في المؤسسات المالية الإسلامية ومعيرة ممارساتها حول العالم. كما يبين أهم المواضع الضرورية لإنشاء دائرة الالتزام الشرعي مما يساعد في تطوير المنهج القائم على تقييم مخاطر عدم الالتزام الشرعي آخذا في عين الاعتبار أهم متطلبات أصحاب المصلحة. كما يضع المعيار المتطلبات اللازمة لعمليات الإدارة للتأكد من الالتزام بالشريعة.

«الالتزام الشرعي»  ينظر إليه على أنه وظيفة في المؤسسات المالية الإسلامية ويشكل جزء من حوكمتها ونظامها وأيضا كدائرة هدفها التأكد من مدى الالتزام الشرعي للمؤسسة باعتبارها مسؤولية الإدارة. وينص المعيار، ضمن جملة أمور، على الاعتبارات الرئيسية لانشاء وظيفة الالتزام الشرعي، فضلا عن مجموعة من أدوات وتقنيات الالتزام و يحدد أدوار ومسؤوليات ادارة الالتزام الشرعي، ويناقش خط الإبلاغ والمسؤوليات بما في ذلك مسؤوليات مختلف أركان الحوكمة نحو الالتزام الشرعي.

كما عقدت أيوفي اجتماع مع قيادات بنك الأردن الاسلامي تمت ادارته من قبل الأستاذ موسى شحادة، الرئيس التنفيذي لبنك الأردن الإسلامي والأستاذ إياد العسلي المدير العام لبنك الأردن الإسلامي. كما حضر الاجتماع الأستاذ سامر التميمي، المدير العام للبنك العربي الإسلامي الدولي، والاستاذ معتز اليوسف المدير العام، بنك صفوة الإسلامي؛ الرئيس التنفيذي بالإنابة، بنك الراجحي. كما حضر الاجتماع ممثلين عن البنك المركزي الأردني قدموا عرضاً عن نظرة عامة ومعلومات عن التمويل المصرفي الاسلامي في الأردن.

وبعد الاجتماع أثنى الدكتور عشرت حسين رئيس المجلس، على الصناعة المصرفية الإسلامية في الأردن، كما أعرب عن شكره لبنك الأردن المركزي لتطبيق معايير أيوفي، وأكد على أن الأردن قدوة للسلطات القضائية الأخرى فيما يتعلق بجهودها الراسخة والمتسقة في تطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية في الأردن، ولا سيما في البيئة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية».

 

وفـي اليوم الثاني للاجتماع، التقى وفد من أيوفي مع نائب محافظ بنك الأردن المركزي، سعادة الأستاذ ماهر شيخ حسن في مقر البنك وناقش الوفد التطورات والمسائل المتعلقة بالصيرفة الإسلامية في الأردن. كما عبرت أيوفي عن تقديرها لجهود بنك الأردن المركزي لتطبيق معاييرها لتطوير الصناعة. وقد أعلنت أيوفي بأن اجتماع المجلس المقبل سيعقد في نوفمبر 2018.

الجدير بالذكر، ضم وفد «أيوفي» الأستاذ عمر مصطفى الأنصاري، الأمين العام بالإنابة لأيوفي، الدكتور عشرت حسين، رئيس المجلس، الشيخ عصام اسحاق، نائب رئيس المجلس، دكتور حسين سعيد سيفان، عضو المجلس ونائب المدير العام في البنك الأردني الإسلامي.