أيوفي تنشر رسمياً معيار التدقيق رقم 6 “التدقيق الشرعي الخارجي”

أصدر مجلس الحوكمة والأخلاقيات التابع لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) معيار التدقيق بشأن “التدقيق الشرعي الخارجي (عملية الارتباط المستقلة لضمان الجودة النوعية في التزام المؤسسة المالية الإسلامية بمبادىء الشريعة وأحكامها )”، بعد مناقشات مطولة واستشارات موسعة مع الصناعة من خلال عدد من جلسات الاستماع وتعليقات الخبراء الخطية، وبعد أخذ الرأي الشرعي بعين الاعتبار.

وقد صرح رئيس المجلس، الدكتورعشرت حسين بأن ” هذا المعيار يوفر دليلاً إرشادياً متكاملاً للمهنيين القائمين على عمليات التدقيق الشرعي الخارجي للمؤسسات المالية الإسلامية بما يتوافق مع أفضل الممارسات الدولية”. وأضاف “ينظر المجلس إلى عملية التدقيق الشرعي الخارجي باعتبارها جزءاً مهماً من الحوكمة للصناعة المالية الإسلامية، ولذلك نرجو أن يعزز هذا المعيار ثقة أصحاب المصالح، وأن يساعد على توحيد الممارسات في مجال عمليات الارتباط وتعزيز جودتها النوعية، وأن يحقق التواؤم في الممارسات العالمية المتعلقة بالتدقيق الخارجي. كما نود توجيه الشكر، باسم المجلس، إلى فريق عمل المعهد الباكستاني للمحاسبين المعتمدين على الدعم الفني للمشروع”.

يحدد المعيار أسس إجراء عملية التدقيق الشرعي الخارجي، بشكليه المباشر والقائم على المطابقة. كما يبين محل عملية الارتباط و معلومات محل الارتباط ويوفر دليلاً إرشادياً حول الإجراءات الأساسية والاعتبارات الرئيسة لعمليات الارتباط المتعلقة بالتدقيق الشرعي الخارجي. كما يقدم المعيار نماذج لتقرير المدقق الشرعي الخارجي، بما يتماشى مع أفضل الممارسات المتبعة في الصناعة.

وتعتزم أيوفي مواصلة التعاون المثمر مع المعهد الباكستاني للمحاسبين المعتمدين من خلال العمل على إعداد دليل ارشادي مفصل، واصداره بشكل منفصل.

يبدأ سريان هذا المعيار بالتطبيق على تقارير المدققين الشرعين الخارجيين التي تغطي الفترات التي تبدأ اعتباراً من 1 يناير 2019 أو ما بعده.

يمكن الحصول على المعيار من موقع أيوفي بالضغط هنا