Accounting and Auditing Organization for Islamic Financial Institutions أيوفي تعتمد شركة الاستشارات المالية الإسلامية وخدمات التدقيق (IFAAS) “شريكاً تعليمياً” – هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية

أيوفي تعتمد شركة الاستشارات المالية الإسلامية وخدمات التدقيق (IFAAS) “شريكاً تعليمياً”

اعتمدت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) شركة الاستشارات المالية الإسلامية وخدمات التدقيق (آيفاس IFAAS) www.ifaas.com – ومنحتها صفة “شريك التعليم”.

وقع الاتفاقية السيد عمر مصطفى أنصاري نائب الأمين العام بأيوفي، والسيد فاروق رازا العضو المنتدب لشركة آيفاس. وقد أشاد السيد رازا بالدور الذي تؤديه هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) في مجال توحيد ممارسات الصناعة المالية الإسلامي الدولية، بما في ذلك مساهمتها في تنمية الموارد البشرية وبناء القدرات لهذه الصناعة.

وأضاف: ” نقدر عمل هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية في مجال تطوير المعايير الفنية للصناعة، ودورها أيضاً في تقديم الشهادات المهنية عالية التخصص مثل المحاسب الإسلامي المعتمد و المراقب والمدقق الشرعي المعتمد. كما أود أن أسجل إعجابي بمستوى النسخة المطورة من شهادة المحاسب الإسلامي المعتمد. وأنا على يقين أن المحاسبين العاملين في قطاع الخدمات المصرفية والمالية الإسلامية سيحققون فائدة عظيمة من هذه الشهادة من جانب التطوير المهني ومن ناحية مراعاة مختلف وجهات النظر المهنية. لقد دأبت آيفاس، في أعمالها لتوفير الحلول الاستشارية للمالية الإسلامية، وقطاعاتها المتنامية في جميع أنحاء العالم، على دعم هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية في مساعيها ومبادراتها، ويسعدنا اليوم إضافة بعد جديد إلى هذا التعاون الوثيق”.

ستعمل آيفاس، باعتبارها شريكاً تعليمياً، بالتنسيق مع أيوفي في عدد من الدول لتعزيز انتشار شهادات هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، وتحديداً شهادة “المحاسب الإسلامي المعتمد” من خلال العمل المتواصل على المستوى الرقابي والإشرافي عن طريق عقد ندوات توجيهية، وتقديم دورات تدريبية على الصعيد الدولي، إضافة إلى الدورات المكثفة وعقد الامتحانات.

وبهذه المناسبة أيضاً، توجه السيد أنصاري بالشكر إلى السيد رازا على دعم آي فاس وشراكاتها مع هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية من أجل تعزيز برنامج المحاسب الإسلامي المعتمد، وخاصة في البلدان الأوروبية والأفريقية. وأضاف: “نظراً للاختلافات الجوهرية بين المالية التقليدية والمالية الإسلامية، فإن هناك حاجة فعلية للمعايير والشهادات المهنية المتخصصة، مثل المحاسب الإسلامي المعتمد التي تلبي حاجة المحاسبين العاملين في المؤسسات المالية الإسلامية إلى المعرفة والمهارة الفنية المتخصصة. وإننا في أيوفي نرى ضرورة جعل متطلبات شهادة المحاسب الإسلامي المعتمد شرطاً مسبقاً في معايير الكفاءة والملاءمة للعاملين في الإدارات المالية لدى المصارف الإسلامية، لأن من شأن ذلك أن يدفع الصناعة قُدماً وتحقيق المزيد من النمو والانتشار. لقد خضعت شهادة المحاسب الإسلامي المعتمد الجديدة، التي استغرق تطويرها ثلاث سنوات، لدراسة مقارنة بالمؤهلات الدولية في مجالات ذات صلة بالمحاسبة للمؤسسات المالية الإسلامية “.

كما بين السيد فرحان نور، رئيس التطوير المهني بأيوفي، أن برنامج المحاسب الإسلامي المعتمد الجديد الذي أطلق في نسخته الإنجليزية: ” يتطلب من المرشحين اجتياز أربعة امتحانات، واستكمال سنة واحدة من متطلبات الخبرة العملية في إحدى المؤسسات المتفق عليها مع المشرف الخارجي. وسيتم تقديم النسخة العربية من البرنامج العام المقبل، وهناك خطط لإتاحته باللغتين التركية والفرنسية في المستقبل أيضاً. التسجيل للبرنامج الجديد مفتوح الآن لامتحان يونيو 2018 “. كما أشار إلى الخطط الجارية حالياً لإعادة النظر في شهادة المراقب والمدقق الإسلامي المعتمد من حيث تقسيمها إلى شهادتين متخصصتين هما “الاستشارات الشرعية” و “التدقيق الشرعي”، والتي من المتوقع إطلاقها بحلتها الجديدة في أواخر 2018.