أيوفي تُطلِق مشروع المعيار الشرعي للذهب بالتعاون مع مجلس الذهب العالمي و”أماني للاستشارات”

df26153bf11772ef9729fd7f0c3e167a

ضمن أحدث مبادرات هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (“أيوفي”) فقد تم تدشين مشروع إعداد أول معيارٍ شرعيٍّ مفصَّلٍ لأحكام الذهب والمنتجات المالية القائمة على الذهب، وذلك بتعاون بين أيوفي وبين مجلس الذهب العالمي وشركة أماني للاستشارات.

وقد سبق للمجلس الشرعي لأيوفي أن وافق على فكرة المشروع وهيكلته، وكوَّن لجنة فرعية خاصة لدراسته وإعداده ووجه بالاستفادة من خبرة مجلس الذهب العالمي و”أماني للاستشارات” في تجلية الجوانب الفنية للموضوع.

وعليه فقد عقدت اللجنة الفرعية للمشروع اجتماعها الأول لمناقشة الدراسة المفصلة ومسودة المعيار الشرعي للذهب يوم السبت 29 ربيع الأول 1437ه يوافقه 9 يناير 2016م، وستعقد سلسلةً من الاجتماعات في الأشهر القليلة القادمة لاستكمال مراجعة مسودة المعيار تمهيداً لرفعه للمجلس الشرعي الموقر.

وقد صرح د. حامد حسن ميرة، الأمين العام لأيوفي: “سيكون لهذا المعيار الشرعي أثر إيجابي كبير في الإجابة عن كثير من الاستفسارات وتغطية كثير من التطبيقات المعاصرة والمستجدات الفقهية بالغة الأهمية، ليس للمؤسسات المالية فقط، وإنما لها ولغيرها من مستثمرين، بل ولكثير من عامة الناس. كما إن من جوانب تميز هذه المبادرة العمل بشكل وثيق مع أهم الجهات العالمية المتخصصة في الذهب؛ للتأكد من دقة تصوُّر الجوانب الفنية للموضوع والإجابة عن الإشكالات والتحديات العملية فيه”.

كما صرَّح أ. رام شيشمانيان، الرئيس التنفيذي لمجلس الذهب العالمي بقوله: “يسعدنا أن تقدر أيوفي أهمية إعداد معيار شرعي للذهب، وأن تبادر إلى تطوير هذا المعيار الجديد. إن الصناعة المالية الإسلامية تواصل نموها كماً وكيفاً وثمة حاجة إلى إيجاد فهم أعمق لتطبيق المعايير والأحكام الشرعية للذهب. وعلى الرغم من محدودية الإرشادات المتعلقة بالعملات والسبائك الذهبية حالياً، فلا يوجد دليل إرشادي حول الذهب في الجوانب الأخرى من عمل القطاع المالي. ونعتقد أن هذا سينعكس بالإيجاب على الصناعة، وسيساعد على توسيع مجال الخيارات المتاحة أمام العملاء، مما يوفر لملايين المسلمين سبل حماية الثروة، ويعزز الاستقرار المالي، بالاستفادة من الذهب”.

كما أضاف الداتوك د. محمد داود بكر، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لأماني للاستشارات: “إن هذا المعيار سيوفر الدليل الإرشادي الشرعي حول استخدام الذهب في المعاملات المالية والاستثمارية للمؤسسات المالية الإسلامية والأطراف المعنية الأخرى. كما يهدف هذا المعيار إلى تعزيز عنصر الشفافية والتجانس لاستخدام الذهب في شتى الأسواق ولمختلف الممارسات”.

وأضاف: “نحن سعداء لتبني أيوفي لهذه المبادرة لمعيرة جميع التطبيقات والمنتجات المالية التي تشتمل على استعمال الذهب، والتي ستساهم في توسيع نطاق المنتجات المالية الإسلامية التي ترتكز على معدن الذهب. وإن توسيع دور الذهب يوفر للمستثمرين في الأسواق المالية الإسلامية فرص الاستفادة من الخصائص الفريدة لهذه الفئة من فئات الأصول، ويساعد على توسيع قاعدة الأصول في الصناعة المالية الإسلامية”.