أيوفي ومنظَّمة (ACCA) الدولية للمحاسبين القانونيين المعتمدين يوقعان مذكرة تفاهم نوعية

وقعت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) وجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين (ACCA) الدولية –التي يقع مقرها في لندن- مذكرة تفاهم نوعية، وذلك صبيحة يوم الثلاثاء 4 صفر 1439هـ يوافقه 24 أكتوبر 2017م في مقر أمانة أيوفي بمملكة البحرين.

وتُعَدُّ مذكرة التفاهم هذه فريدة من نوعها؛ حيث إنها تجمع بين خبرة وعراقة أول منظمة دولية مهنية ومصدِرة للمعايير في الصناعة المالية الإسلامية (أيوفي)، وبين منظمة دولية عريقة مصدِرة لإحدى أهم وأعرق الزمالات المهنية المحاسبية حول العالم والتي يمتد تاريخها لأكثر من مائة عام؛ حيث تتضمن هذه المذكرة مجموعة من الجوانب والأنشطة الفنية والمهنية محل التعاون، كما تعكس رغبة الطرفين في تعزيز المصالح المشتركة في التنمية المستدامة لمهنة المحاسبة إقليمياً ودولياً؛ وتعزيز المهنية والاحترافية، والارتقاء بالمعايير الأخلاقية في مهنة المحاسبة؛ وتوسيع فرص المهنيين في مجال المحاسبة للحصول على الزمالات المهنية المعتمدة دوليا لتعزيز فرصهم الوظيفية، وهو ما سينعكس إيجابياً على مهنة المحاسبة خصوصاً وعلى الاقتصاد عموماً.

وبهذه المناسبة علقت السيدة ليندسي ديجوفي دي نونككويس -رئيس منطقة الشرق الأوسط، في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين- بعد توقيعها الاتفاقية: “تقدر جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين الدور الكبير الذي تلعبه أيوفي في تطوير المعايير للصناعة المالية الإسلامية، كما تقدر مساهمة أيوفي في التطوير المهني للمحاسبة المالية الإسلامية. كما إن توقيع مذكرة التفاهم هذه يترجم عملياً رغبتنا في التعاون مع أيوفي في نطاق أعمالنا ومواطن قوتنا للارتقاء وإفادة جميع الأطراف ذات العلاقة”.

كما اعتبر د.حامد ميرة -الأمين العام لأيوفي- توقيع هذه المذكرة خطوة إيجابية كبيرة لأيوفي وللصناعة المالية الإسلامية عموماً، وأضاف: “نحن سعداء بهذه الشراكة المهنية المتميزة، والتي تزداد أهميتها من خلال النمو الكبير والتوسع في الصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، والاعتراف والاهتمام المتزايد من البنوك المركزية والسلطات الرقابية بالصناعة المالية الإسلامية والتوجُّه لمزيد تنظيمها وحوكمتها على مستوى العالم؛ مما يجعل الإقبال على الزمالات المهنية المتميزة في الصناعة المالية الإسلامية في تصاعد؛ وبذلك يكون التعاون والتكامل بين أيوفي و(ACAA) في هذا المجال له آثاره الإيجابية الكبيرة عالميا “.

تهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون والتكامل بين الزمالة المهنية المحاسبية التخصصية التي تُصدرها أيوفي (شهادة المحاسب الإسلامي القانوني المعتمد “CIPA”) وبين الزمالة المهنية الدولية (ACCA)، ومن أوجه ذلك منح إعفاءات خاصة لحملة (ACCA)، من الاختبار في بعض أجزاء مناهج شهادة المحاسب الإسلامي المعتمد (CIPA).

كما ضاف أ. فرحان نور -رئيس قسم التطوير المهني في أيوفي-: “تفخر أيوفي بأنها دشَّنت مؤخراً النسخة المطوَّرة من زمالتها المهنية (شهادة المحاسب الإسلامي القانوني المعتمد “CIPA”)، بعد مشروع تطوير ضخم، كان مما تضمنه عمل مقارنة مرجعية مع شهادات عالمية من ضمنها شهادة المحاسب القانوني المعتمد (ACCA)، وخَلَص إلى نسخة تتضمن اشتراط اجتياز اختبار مفصَّل في أربعة كتب، بالإضافة إلى اشتراط خبرة عملية لمدة سنة في مؤسسة معتمدة تحت إشراف مشرف خارجي. وسيكون من آثار مذكرة التفاهم هذه إعفاء حملة زمالة المحاسب القانوني المعتمد (ACCA) من قرابة نصف متطلبات شهادة المحاسب الإسلامي القانوني المعتمد (CIPA)، وهو ما سيسرع ويسهل حصولهم على زمالة أيوفي المتميزة وذات الاعتبار الكبير في الصناعة المالية الإسلامية”.

يشار إلى أن مذكرة التفاهم قد تضمنت التعاون في مجالات أخرى متعددة كالبحوث والفعاليات والتطوير المستمر.