أيوفي وBIBF يوقعان اتفاقية مشروع التعلم الإلكتروني برعاية مصرف إبدار

IMG_2228

وقع كل من هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية “أيوفي” ومعهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية “BIBF” اتفاقية تعاون مشتركة تقضي بالبدء الفعلي في تنفيذ مشروع منصة التعلم الإلكتروني، وقد وقع الاتفاقية من جانب أيوفي الأمين العام الدكتور حامد حسن ميرة، فيما وقعها من طرف معهد BIBF نائب المدير العام الدكتور أحمد الشيخ.

وتستهدف هذه الاتفاقية على وجه الخصوص البرامج التدريبية الاحترافية المختلفة المطروحة في إطار التدريب على المعايير الشرعية والمحاسبية والحوكمة التي تنظم عمل الأسواق المالية والمؤسسات الإسلامية المعتمدة من قبل أيوفي، من خلال بناء منصة الكترونية للتعلم عن بعد تعنى بوضع معايير أيوفي في إطار تعليمي إلكتروني.

كما تجدر الإشارة إلى أن تنفيذ هذا المشروع سيتم برعاية ودعم من مصرف إبدار، حيث تم في إطار ذلك توقيع اتفاقية الرعاية بين كل من السيد أحمد الريس – الرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف إبدار ، و نائب المدير العام لـ BIBF الدكتور أحمد الشيخ.

من جهته، “أعرب الأمين العام أيوفي الدكتور حامد ميرة عن تقديره لهذا التعاون الذي من شأنه أن يقدم فرصة حقيقة لتسهيل سبل التعليم والتدريب على معايير أيوفي التي يقوم عليها تنظيم عمل الصناعة المالية الإسلامية كونها من المراجع الرئيسة التي تعتمد عليها الصناعة بشكل عام، لا سيما أن هذا المشروع سيسهم في شرح المعايير الشرعية التي تصدرها أيوفي للعاملين في الصناعة بشكل خاص وكذلك المهتمين بها بصورة عامة وهنا أحب أن أشكر مصرف إبدار على رعايتهم هذا المشروع وكذلك BIBF على مجهوداتهم الواضحة في تحويل المعايير إلى منصة إلكترونية للتعلم عن بعد، نسأل الله تعالى التوفيق والسداد في القول والعمل”.

وفي سياق ذلك، أعرب نائب المدير العام BIBF الدكتور أحمد الشيخ عن تقديره لهذه الخطوة المهمة على طريق تأهيل الكوادر العلمية في قطاع الخدمات المالية الإسلامية، لافتًا إلى أن BIBF يعد مركز تدريبي متخصص رائد على المستوى الإقليمي والدولي في مجال التمويل والصيرفة الإسلامية على وجه الخصوص، حيث أن فتح المجال أمام مواكبة المتطلبات التنموية، والمعايير الأكاديمية والتكنولوجيا الحديثة يمثل هدف استراتيجي لاستدامة التميز في عمل المعهد، وبرامج المطروحة.

من جانبه، شدد السيد أحمد الريس – الرئيس التنفيذي بالإنابة لمصرف إبدار على أهمية التركيز على تنمية المواهب والابتكار في الصناعة المصرفية. وقد أعرب عن سعادته لمشاركة مصرف إبدار ودعمه لهذا المشروع المشترك بين أيوفي و BIBF وأكد على أهمية مقدرة الموارد البشرية على رفع مستوى معايير التميًز وذلك لضمان نمو وتطور الصناعة المصرفية بشكل أفضل. مضيفا بأن ذلك ضروري بالنسبة للصناعة المصرفية لمواكبة النمو السريع في الطلب على المنتجات المالية والإستثمارية الإسلامية.

ومن المقرر أن يتم تنفيذ المشروع بشكل مرحلي، حيث سيتم العمل على تطوير المشروع اعتباراً من تاريخ توقيع الاتفاقية، ومن ثم الانتقال إلى طرح البرامج عبر منصة التعليم الإلكتروني إما من خلال التعلم الإلكتروني بشكل كلي، أو الاعتماد على نظام التعلم المدمج والذي يعتمد على نظام التعلم التقليدي والإلكتروني معاً (Blended Learning)، على أن يتم استكمال الطرح وتحويل البرامج إلكترونياً بشكل كامل في مدة لا تزيد على السنتين.