بالتعاون مع “قضاء” أيوفي عقدت في الرياض جلسة استماع ثرية لمعيارين جديدين

ed9708ee2e7a61582648a430115908af

أقامت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (“أيوفي”) بشراكة واستضافة كريمة من الجمعية العلمية القضائية السعودية (“جمعية قضاء”) جلسة استماع لمسودتي المعيارين الشرعيين الجديدين: “المسابقات والجوائز”، و”ضمان مدير الاستثمار بالنيابة (المضارب والوكيل بالاستثمار والشريك)”، وذلك يوم السبت 04 جمادى الأولى 1437ه يوافقه 13 فبراير 2016م في العاصمة السعودية الرياض، وقد حضرها نخبة من العلماء والقضاة وأعضاء الهيئات الشرعية والمحامين والبنكيين والاقتصاديين وأساتذة الجامعات، والتي شهدت نقاشاً علمياً ثرياً امتد لعدة ساعات. وقد أدار الجلسة معالي الشيخ أ.د. عبدالله المطلق (المستشار في الديوان الملكي السعودي، وعضو هيئة كبار العلماء، وعضو المجلس الشرعي لأيوفي) وفضيلة رئيس مجلس إدارة جمعية قضاء د. عبدالله بن منصور الغفيلي، والذي صرح بهذه المناسبة بقوله: “يأتي التعاون بين الجمعية العلمية القضائية السعودية وأيوفي للأهمية الكبيرة لهذه المعايير في المعالجة الشرعية للإشكالات التطبيقية في المؤسسات المالية وما يتصل بها وترشيد التقاضي فيها من خلال استكمال مناقشتها علميا وتقديم الحلول الشرعية لها وهو ما تقوم به أيوفي ويتصل بأهداف الجمعية”.

fa6141075c4c082b9c72e7ca37f5ff6d

كما صرح الأمين العام لأيوفي د. حامد بن حسن ميرة: “تُعَدُّ (المعايير الشرعية) الصادرة عن أيوفي من أهم ما أنتجه الاجتهاد الفقهي المعاصر في فقه المعاملات المالية، والتي بلغت 54 معياراً عالجت تفصيلاتِ جزءٍ كبيرٍ من عقود الصناعة المالية الإسلامية ومنتجاتها، حتى أصبحت المرجع الفقهي الأهم لها من جهات تشريعية وإشرافية ورقابية ومؤسسات مالية، وغيرها من الجهات المهنية الداعمة كالمحامين والمحاسبين والاستشاريين، بالإضافة إلى الجامعات ومراكز البحث وجهات الفتوى الرسمية وغيرها”.وأضاف: “خلفَ تميُّز هذه المعايير جملة عوامل، من أبرزها: المنهجية العلمية والفنية المتقنة التي تتكون منها دورة إصدار المعايير، والتي تصل إلى ما يزيد عن عشر مراحل؛ من أهمها عرض مشروع المعيار في جلسة استماع علنية -أو أكثر- على الصناعة المالية الإسلامية لمناقشته مع الفقهاء والخبراء والمتخصصين والعاملين في المؤسسات المالية الإسلامية للتحقق من عمقه وجودته وتغطيته للجوانب العملية التطبيقية والنوازل التي يواجهها المطبِّقون في الصناعة، ثم إعادة مناقشة ملاحظات جلسات الاستماع في المجلس الشرعي وتعديل ما يراه المجلس، وقد كانت هذه الجلسة من أهم جلسات الاستماع وأكثرها ثراء ولله الحمد”.يُشار إلى أن أيوفي الآن بصدد العمل على إصدار عدد من المعايير الشرعية الجديدة ومراجعة أخرى، والتي سيكون لها أثر إيجابي كبير دعم الصناعة المالية الإسلامية وتطويرها، وتجلية كثير من المسائل الفقهية محل الإشكال.