توقيع اتفاقية تدريب بين «أيوفي» و«دار الشريعة» الإماراتية

توقيع اتفاقية تدريب بين «أيوفي» و«دار الشريعة» الإماراتية

وقعت كل من هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) وشركة دار الشريعة الإماراتية اتفاقية لدعم مبادرات التدريب في معايير أيوفي في سوق الإمارات العربية المتحدة. وقد وقعت الاتفاقية من قبل السيد عمر مصطفى انصاري القائم بأعمال الأمين العام بأيوفي، والسيد ميان محمد نذير الرئيس التنفيذي لدار الشريعة.

وتأتي أهمية هذه الاتفاقية بعد قرار الهيئة الشرعية العليا للبنك المركزي لدولة الإمارات العربية المتحدة، بإلزام المؤسسات المالية الإسلامية في الدولة بتوافق منتجاتها وخدماتها مع المعايير الشرعية الصادرة عن أيوفي، وسيسري هذا القرار اعتباراً من الأول من سبتمبر 2018. مما يتطلب تطوير قدرات الموظفين لفهم وتطبيق المعايير ليس على المدى القصير ولكن على المدى البعيد أيضا.

وقد عبر السيد عمر مصطفى أنصاري عن شكره لدار الشريعة لدورها الريادي في إطلاق برامج تدريبية في معايير أيوفي. وأضاف أن: “أيوفي تتحمل مسؤولية ضمان أن سوق الإمارات لديها العمالة المدربة والماهرة التي تمكنها للبدء في مراجعة وتطوير المنتجات والخدمات الحالية والجديدة وفقا للمعايير الشرعية لأيوفي. ولهذا وقعنا الاتفاقية مع دار الشريعة، وسنعمل معها بشكل وثيق لتقديم دورات تدريبية فاعلة، كما نتطلع إلى مزيد من التعاون معها ومع المؤسسات الأخرى من أجل الترويج لبرامج التطوير المهني للمؤسسات المالية الإسلامية مثل “المحاسب الإسلامي المعتمد” (CIPA) و “برنامج المراقب والمدقق الشرعي المعتمد (CSAA)”.”

كما أعرب السيد ميان محمد نذير عن تقديره لتوقيت الاتفاق. وقال أن: “دار الشريعة تخطط لإطلاق سلسلة من الدورات التدريبية وورش العمل الفنية للعاملين في المؤسسات المالية لتطوير المعرفة والمهارات المطلوبة لتطبيق معايير أيوفي في مؤسساتهم. ويسرني العمل مع أيوفي، لأنني فخور بما قدمته الهيئة من معايير تجعل من التمويل الإسلامي صناعة أكثر شفافية ومرونة واستدامة”.

وبهذه المناسبة، أكد السيد فرحان نور رئيس قسم التطوير المهني بأيوفي، بأن الموظفين الذين سيتلقون التدريب في معايير أيوفي من خلال دار الشريعة قد يسعون أيضاً للتسجيل في برنامج المحاسب الاسلامي المعتمد (CIPA)، بإعتباره برنامج زمالة احترافي.

هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) هي منظمة دولية غير ربحية لوضع المعايير البنية التحتية للتمويل الإسلامي. وقد أصدرت 108 معايير في مجالات الشريعة والمحاسبة والمراجعة والحوكمة والأخلاقيات حتى الآن، والتي تم تبنيها واعتمدها كليًا أو جزئيًا في أكثر من 19 دولة وسلطة قضائية، بالإضافة إلى الإرشادات الموصى بها أو المشار إليها من قبل الهيئات التنظيمية لأكثر من سبعة بلدان وسلطات قضائية. تتوفر معايير هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) باللغة العربية وهي اللغة الرسمية، إضافة إلى اللغات الإنجليزية والفرنسية والروسية والأوردو وبصدد الانتهاء من الترجمة باللغات الصينية (الماندرين) واللغة التركية.

«دار الشريعة» هي شركة رائدة في تقديم الخدمات الاستشارية الشاملة في مجال التمويل الإسلامي لتوفير الحلول المتكاملة. وقد أطلقت في عام 2007 كمبادرة من بنك دبي الإسلامي، وحصلت مؤخراً على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للابتكار في الأعمال في عام 2017 والتي أكدت على مكانتها كمركز مبتكر في مجال التمويل الإسلامي.

لمزيد من التفاصيل والاستفسار، يرجى الاتصال:

هيئة المحاسبة والمراجعة

السيد فرحان نور

رئيس التطوير المهني

[email protected]

هاتف: 0097317375412

دار الشريعة

السيد عمار احمد

رئيس إدارة التدريب

[email protected]

هاتف: 0097142107349