توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز صناعة التمويل الإسلامي بين هيئتي وضع المعايير في البحرين ، هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية AAOIFI والسوق المالية الإسلامية الدوليةIIFM

وقعت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI) والسوق المالية الإسلامية الدولية (IIFM) على مذكرة تفاهم للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك لتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية (IFSI).

 

وتقوم هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (AAOIFI) بوضع معايير الشريعة والمحاسبة والتدقيق المالي والحوكمة والأخلاقيات لصناعة التمويل الإسلامي، في حين تصدر السوق المالية الإسلامية الدولية (IIFM) عقوداً ونماذج منتجات موحدة متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية.

وفي سياق متصل، قام معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، والسيد/إجلال أحمد ألفي، الرئيس التنفيذي للسوق المالية الإسلامية الدولية بتوقيع الاتفاقية.

وفي هذا السياق، أوضح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة، أن “التعاون بين هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والسوق المالية الإسلامية الدولية من خلال مذكرة التفاهم هذه يتيح فرصة لاستكشاف مجالات التآزر والتعاون بين المؤسستين من أجل تنمية ومصلحة صناعة الخدمات المالية الإسلامية، وشدد على “أنه قد حان الوقت لمثل هذا التعاون في هذه الصناعة التي تشهد مستوى متزايداً من اعتماد معاييرها من قبل الأطراف المعنية حول العالم”.

 

 

في هذه المناسبة ، أوضح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة،  “إن التعاون بين هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية والسوق المالية الإسلامية الدولية من خلال مذكرة التفاهم هذه يتيح فرصة لاستكشاف مجالات التآزر والتعاون بين الهيئتين من أجل تطوير ومصلحة صناعة الخدمات المالية الإسلامية  IFSI، وقال أن هذه الصناعة التي تشهد مستوى متزايدًا من اعتماد معاييرها من قبل أصحاب المصلحة حول العالم،  في أشد الحاجة لمثل هكذا التعاون  “.

ومن جانبه أوضح السيد/إجلال أحمد ألفي أن “السوق المالية الإسلامية الدولية وهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية يساهمان في دعم عملية توحيد المعايير والمواءمة في صناعة الخدمات المالية الإسلامية من خلال الأنشطة المفوضة لكل منهما، وأن هذا التعاون سيضيف المزيد من التعزيز لهذه الجهود وسيسلط الضوء أيضًا على الدور المحدد لكل مؤسسة من أجل التطوير المنظم والقوي لصناعة الخدمات المالية الإسلامية”.

وجدير بالذكر أن مذكرة التفاهم ستسهل من عملية التبادل المنتظم للمعلومات بين الهيئتين اللتين تضعان المعايير، وتهدف إلى أن تعمل المؤسستان معاً على زيادة الوعي من خلال الأحداث المشتركة والتدريبات وغيرها من مبادرات بناء القدرات، وستسعى المؤسستان أيضًا إلى العمل معاً، حيثما أمكن، مع كيانات البنية التحتية المالية الدولية الأخرى لوضع المعايير ومن ثم التعبير عن فكر مشترك لهذه الصناعة.