خلال‭ ‬زيارة‭ ‬وفده‭ ‬الرسمي‭ ‬لمقر‭ ‬الهيئة‭ ‬بالبحرين‬‬‬‬‬‬ توقيع‭ ‬اتفاقية‭ ‬انضمام‭ ‬بنك‭ ‬أفغانستان‭ ‬الإسلامي‭ ‬لـ‭ ‬‮«‬أيوفي‮»‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

جرت مؤخراً في مقر «أيوفي» بالبحرين مراسم توقيع اتفاقية انضمام بنك أفغانستان الإسلامي لعضوية هيئة المحاسبة والمراجعة الإسلامية «أيوفي»، حيث قام بالتوقيع على الاتفاقية معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس أمناء «أيوفي» وسعادة الأستاذ أمير خليل الرحمن الرئيس التنفيذي للبنك.

وبهذه المناسبة صرح معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة :«يسعدنا انضمام بنك أفغانستان الإسلامي لعضوية أيوفي، باعتباره أول مؤسسة مالية إسلامية من أفغانستان تنال هذه العضوية،. وإننا نرجو أن تساهم هذه الخطوة المهمة في تحقيق مستويات أكبر من التجانس والمعيرة في الصناعة المالية والمصرفية الإسلامية؛ وخاصة بعد قرار المصرف المركزي الأفغاني اعتماد معايير أيوفي وتطبيقها بصفة إلزامية. ولا شك أن ذلك سيعزز انتشار هذه الصناعة على صعيد الدول، وعلى الصعيد الدولي». كما نوه معاليه إلى المكانة المهمة لأفغانستان داخل محيطها الإسلامي، والفرص العظيمة الكامنة بالنسبة للمالية الإسلامية في هذا البلد.

كما صرح سعادة الأستاذ عامر خليل الرحمن: «تعتبر أيوفي إحدى أبرز المنظمات الدولية المصدِرة للمعايير في الصناعة المالية الإسلامية حول العالم، ولهذا نسعد بتوطيد أسس العلاقة المهنية معها، ونرجو تحقيق المزيد في الفترة القادمة، بالاستفادة من خبرة أيوفي، ومكانتها الدولية». كما أشار إلى أن البنك سوف يتخذ من معايير أيوفي قاعدة لعملياته وأعماله المصرفية نحو تحقيق النمو والانتشار.

 

وتم خلال الزيارة أيضاً استعراض نشاطات أيوفي خلال الفترة الماضية والنجاحات التي حققتها، حيث قدم القائم بأعمال الأمين العام، سعادة الأستاذ عمر أنصاري شرحاً وافياً للدور المهم الذي تؤديه أيوفي، مع التطرق لآلية تطوير معايير أيوفي، والمشروعات الحالية، وسبل التعاون المشترك بين المؤسستين في مختلف المجالات.