كازاخستان تحتضن عدة فعاليات ومناشط لأيوفي بالإضافة إلى احتفالها بتدشين الترجمة الروسية للمعايير الشرعية

 

kaz3

ضمن برنامج أعدته هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية #أيوفي في مجموعة من دول #آسيا_الوسطى فقد نفذ وفدٌ من أيوفي زيارة رسمية إلى #أستانا عاصمة كازاخستان تضمنت مجموعة من الفعاليات والأنشطة، كان من أهمها استضافة مركز أستانا المالي الدولي (#AIFC) حفل تدشين الترجمة الروسية للمعايير الشرعية لأيوفي، وقد عُقد في المقر الرئيس للمركز وبرعاية وحضور رئيسِه سعادة أ. نورلان حوسينوف، والذي شهد حضورَ جمعٍ من ممثلي البنك المركزي والسلطات الرقابية والإشرافية والبنوك والمؤسسات المالية والقطاع الخاص والجامعات ومراكز البحث والتدريب، بالإضافة إلى حضور وسائل الإعلام الرسمية وغيرها، وقد أشاد سعادة رئيس المركز في كلمته الافتتاحية بأيوفي ومعاييرها وأنشطتها ودورها في خدمة الصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، كما أكد على أهمية العلاقة المهنية المتميزة التي تربط بين أيوفي والصناعة المالية في كازاخستان. كما تضمن الحفل كلمةً لأيوفي أشار فيها أمينها العام د. حامد ميرة إلى الجهد الكبير والمكثف الذي تبذله المجالس الفنية في أيوفي واللجان التابعة لها في إعداد المعايير وتطويرها ومراجعتها حتى بلغت اليوم 98 معياراً تغطي أهم منتجات وعقود الصناعة، كما أشار إلى الأهمية البالغة لاتخاذ البنوك المركزية والسلطات الرقابية والإشرافية لقرارات تتضمن الإلزام بتطبيق هذه المعايير لما لمثل هذه الخطوة المهمة من أثر إيجابي كبير على الصناعة المالية الإسلامية على المستوى المحلي والدولي. ثم قدم وفد أيوفي شرائح عرض تضمنت تفصيلا حول الجهد الفني والمهني الكبير الذي تم خلال مشروع الترجمة الروسية للمعايير الشرعية، وما تضمنه المشروع من جهود لغوية وفنية وعلمية كبيرة، ثم تضمَّن الحفل فقرة مطوَّلة شهدت نقاشاً ثرياً وكبيراً مع الحضور ممثلي الأطراف المختلفة من الصناعة عكس حجم الاهتمام الكبير والتأثير البالغ لأيوفي وأعمالها وأنشطتها.

تجدر الإشارة إلى أن وفد أيوفي أقام كذلك برنامجاً توعوياً لمجموعة من رجال الأعمال الكازاخستانيين وممثلي المؤسسات المتوسطة والصغيرة امتد لقرابة يوم تضمن تعريفاً بالمالية الإسلامية وأهم عقودها ومنتجاتها، وتعريفا بمعايير أيوفي وأهميتها وكيفية الاستفادة منها.

kaz1

كما عقد وفد أيوفي اجتماعاً مع ممثلي البنك المركزي تم خلاله مناقشة أبرز التطورات وسبل تعزيز التعاون؛ حيث إن البنك المركزي ضمن نخبة تضم 22 بنكاً مركزياً وسلطة رقابية وإشرافية عضو في أيوفي من أنحاء العالم.

كذلك فقد زار وفد أيوفي مقر الإدارة الدينية التقى خلالها نائب سماحة مفتي الجمهورية وبعض قيادات الإدارة الدينية كما تم بحث بعض آفاق التعاون الممكنة بين الطرفين، وقد تشرف وفد أيوفي بإهداء نسخة من الترجمة الروسية لنائب سماحة المفتي، والذي رحب بدور أيوفي في تطوير وبث الوعي بالجوانب الشرعية للمعاملات المالية الإسلامية في قالب عملي مفيد، وبالأخص في ظل توفير المعايير الشرعية باللغة الروسية التي سيكون لها أثر كبير في إفادة وإثراء العلماء والخطباء والوعاظ في كازخستان.

وبهذه المناسبة صرَّح رئيس مجلس أمناء أيوفي معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة: تكتسب هذه الزيارة أهميتها من المكانة الكبيرة لجمهورية كازخستان كأحد أهم الأسواق الاقتصادية في آسيا الوسطى عموماً وفي الصناعة المالية الإسلامية خصوصاً، كما أثنى معاليه على الخطوات العملية المهمة التي اتخذتها كازاخستان لتعزيز موقعها على خارطة الصناعة المالية الإسلامية، مثل تعزيز تهيئة البيئة التشريعية والتنظيمية والضريبية الملائمة للصناعة المالية الإسلامية، وكذلك الخطوة المهمة التي تشرفت فيها أيوفي قبل قرابة العامين من انضمام البنك المركزي الكازخستاني لعضوية أيوفي بالإضافة إلى منح الرخص لبنك إسلامي وبعض شركات التأجير والتمويل وغيرها، فضلا عن الدور المحوري الذي أصبح يؤديه مركز أستانا المالي الدولي في هذا السياق.

kaz2