مجلس الحوكمة والأخلاقيات التابع لأيوفي يعقد اجتماعه الأول بعد التشكيل الجديد

عقد مجلس الحوكمة والأخلاقيات التابع لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) أول اجتماع له بعد إعادة تشكيله في دورته الجديدة بتاريخ 24-25 مارس 2020 عبر خاصية الاتصال المرئي.

وقد افتتح الأمين العام لأيوفي السيد عمر مصطفى أنصاري، هذا الاجتماع مرحباً بأعضاء المجلس الجديد، شاكراً لهم تفضلهم بقبول عضوية المجلس رغم عظيم انشغالهم، متمنياً للمجلس النجاح والسداد في عمله. كما شكر المؤسسات المعنية على ترشيح الأعضاء والسماح لهم بتخصيص جزء من وقتهم لأيوفي وأهدافها. كما ذكر أن الصناعة المالية الإسلامية تعوُّل الكثير على هذا المجلس الفني الذي يضم رموزاً من الخبراء في مجال الحوكمة والأخلاقيات من خلفيات مهنية وعلمية وجغرافية متنوعة. وقد روعي في تشكيل مجلس الحوكمة والأخلاقيات تمثيل كافة قطاعات الصناعة المالية الإسلامية واختصاصات الأعضاء وخبراتهم العملية. وتضم عضوية المجلس نخبة من 15 خبيراً في الحوكمة والأخلاقيات من مختلف أنحاء العالم.

وفي بداية الاجتماع، قرر المجلس تأجيل انتخاب رئيس المجلس ونائبه إلى الاجتماع القادم. وقد أثنى الأعضاء على الجهود التي بذلتها أمانة أيوفي في إعداد الاستراتيجية الجديدة المقترحة للمجلس وخطته للسنوات الأربع القادمة وتعزيز تشكيلة المجلس بأبرز الخبراء حول العالم.

وباعتبارها البند الرئيسي في جدول الأعمال، عرض الأمين العام للأعضاء استراتيجية المجلس وخطته للسنوات الأربع القادمة في مجال تطوير معايير الحوكمة والأخلاقيات ونشرها واعتمادها. وتشتمل الخطة الجديدة على تطوير ومراجعة مجموعة من معايير الحوكمة والأخلاقيات، وتنفيذ عدد من المشروعات العلمية البحثية في نطاق عمل المجلس. كما استعرض المجلس مشروعات المعايير الحالية والمستقبلية، وأقر خطة العمل الشاملة إضافة إلى خطة عام 2020م وتم اختيار أعضاء فرق العمل ولجنة الترجمة ولجنة مراجعة معايير التدقيق.

كما حدد المجلس اجتماعه القادم في يونيو بمشيئة الله في المنامة، مملكة البحرين.