مجلس الحوكمة والأخلاقيات بأيوفي يوافق مبدئياً على إصدار مسودة معيار ( حوكمة الصكوك )

عقدت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) الاجتماع التاسع لمجلس الحوكمة والأخلاقيات في 7 و 8 من نوفمبر 2018 في المقر الرئيسي لأيوفي بمملكة البحرين.

ناقش المجلس مسودة المعيار الخاصة بـ “حوكمة الصكوك”.الهدف من هذا المعيارهو وضع إطار لحوكمة دورة حياة الصكوك. يحدد المعيار المتطلبات الموحدة للمراحل المختلفة في دورة حياة الصكوك التي تشمل الإصدار والإدارة والإستحقاق أو الإنهاء وإعادة الهيكلة. توفر هذه التغطية الشاملة إطارًا من المتوقع أن يؤدي إلى تعزيز ممارسات الحوكمة وتعزيز الثقة في أسواق الصكوك. ووجه المجلس الأمانة إلى عمل التغييرات المطلوبة وعرض المسودة للتعليقات العامة. ستعقد جلسات الاستماع العامة لمسودة المعيار في الأشهر القادمة في مختلف دول العالم؛ وذلك للحصول على ردود فعل الصناعة.

وصرح الشيخ عصام إسحاق ، نائب رئيس مجلس الحوكمة والأخلاقيات، الذي ترأس الاجتماع ، قائلاً: “لقد برزت الصكوك كأداة تستخدم على نطاق واسع لأغراض الاستثمار من قبل الجهات السيادية والشركات والمؤسسات المالية الإسلامية .أصدرت جهات تنظيمية مختلفة تدرك الحاجة وضرورة إدارة هذه الأداة لوائح لتنظيم الدورة الشاملة لاستثمارات الصكوك، ولكن هناك تباينات ملحوظة في النهج والمجال الذي تشمله هذه اللوائح. وبالنظر إلى الوضع الراهن، قرر المجلس وضع معيار عالمي في هذا المجال في محاولة لتنسيق وتوحيد الممارسات في الصناعة. ”

ناقش المجلس أيضًا تقريرًا وخطة عمله يلخص فيهما أداء المجلس ويقترح خطة للفترة المتبقية. أصدر المجلس 3 معايير نهائية، وهناك حاليًا مسودتان في مرحلة  جلسات الاستماع ، في حين من المتوقع إصدار مسودتين في ديسمبر 2018. سوف يستمر المجلس في مشروع الأخلاقيات الشامل ومن المتوقع استكمال مسودة المعيار بحلول منتصف عام 2019.

تم إعلام الأعضاء بأبرزالمستجدات لمسودة معيار”الالتزام الشرعي والتصنيف الإستئماني للمؤسسات المالية الإسلامية” . عقدت أربع جلسات استماع عامة للمسودة في تركيا والسودان وعمان وباكستان. وستعمل الأمانة على عقد المزيد من جلسات الاستماع في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وماليزيا.

سيتم عقد الإجتماع القادم لمجلس الحوكمة والأخلاقيات في فبراير 2019.