هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية تعقد مؤتمرها الشرعي السنوي الرابع عشر في 22 و23 مارس 2015

ستعقد هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) مؤتمرها الشرعي السنوي الرابع عشر يومي الأحد والاثنين 2-3 جمادى الآخرة 1436ه يوافقه 22- 23 مارس 2015م في المنامة، بمملكة البحرين، تحت رعاية مصرف البحرين المركزي.

ويعد هذا المؤتمر الحدث الأهم سنوياً في مناقشة الجوانب الشرعية المتعلقة بالصناعة المالية الإسلامية، والذي سيتناول في عامه الرابع عشر أهم القضايا والمستجدات الشرعية في الصناعة المالية الإسلامية من منتجات وخدمات ومسائل تأصيلية بما يدعم نمو الصناعة المالية الإسلامية الدولية وتوسعها في مختلف أنحاء العالم والمحافظة على أصالتها والتزامها الشرعي.

يشارك في المؤتمر عدد من أصحاب الفضيلة علماء الشريعة وممثلو المصارف المركزية والسلطات الرقابية، ونخبة من العاملين في الصناعة المالية وممثلون عن الإدارات العليا للمؤسسات المالية الإسلامية وشركات المحاسبة والتدقيق والمكاتب القانونية والجامعات ومؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الإعلامية، من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأوربا وشمال أمريكا.

وقد صرّح الدكتور حامد حسن ميرة، الأمين العام للهيئة، بالقول: “للعقد الثاني من الزمان يُعَدُّ المؤتمر الشرعي السنوي لأيوفي ملتقى فريداً يجمع العلماء والفقهاء من شتى أنحاء العالم وخبراء الصناعة المالية الإسلامية، إضافة إلى الجهات الرقابية والأكاديمية”. وأضاف أن هذا المؤتمر يشكل جزءاً مهماً من العملية التشاورية التي تجريها الهيئة مع الصناعة المالية الإسلامية الدولية وخاصة في إطار جهود الهيئة الرامية إلى تطوير معايير جديدة ومراجعة المعايير الحالية.

وتقيم الهيئة في أعقاب المؤتمر دورات تدريبية لبرنامجي المراقب والمدقق الشرعي والمحاسب القانوني الإسلامي وذلك خلال الفترة من 24 إلى 27 مارس 2015م، ويهدف البرنامجان إلى إكساب العاملين في الصناعة المالية الإسلامية المعرفة التقنية والتطبيقية لمعايير الهيئة في العمليات المالية الإسلامية.