هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية ومجلس معايير المحاسبة الدولية (IASB) يحققان مستويات أكبر من التعاون

عقدت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (“أيوفي”) اجتماعاً رفيع المستوى مع مجلس معايير المحاسبة الدولية IASB يوم 24 صفر 1436ه يوافقه 16 ديسمبر 2014 في مقر المجلس في لندن بالمملكة المتحدة لمناقشة مجالات التعاون والتنسيق المستقبلية المشتركة بينهما.

وخلال الاجتماع قبلت أيوفي رسمياً دعوة مجلس معايير المحاسبة الدولية IASB (“مجلس IASB”) -وهو الجهة المسؤولة عن إصدار معايير المحاسبة الدولية (IFRS)- للانضمام لعضوية المجموعة الاستشارية حول الأدوات والمعاملات الموافقة للشريعة التي أنشأها مجلس IASB مؤخراً، كما عرضت أيوفي استضافتها للاجتماع القادم لهذه المجموعة الاستشارية في الربع الأول من عام 2015م في منطقة الخليج العربي، وهو ما صادف قبولاً وترحيبا من مجلس IASB.

كما ناقشت أيوفي مع مجلس IASB إمكانية تعزيز العلاقة بين المنظمتين وخاصة بما يدعم متطلبات التقارير المالية للصناعة المالية الإسلامية، وقد مثل الهيئة في الإجتماع أ. نور عابد -عضو مجلس أمناء أيوفي-، ود. حامد حسن ميرة -الأمين العام لأيوفي-، وأ. خير النظام -نائب الأمين العام لأيوفي-، كما مثل مجلس IASB أ.إيان ماكينتوش -نائب رئيس مجلس معايير المحاسبة الدولية، ورئيس المجموعة الاستشارية للأدوات المتوافقة مع الشريعة-، وأ. هيو شيلدز -المدير الفني التنفيذي لمجلس IASB.

وبهذه المناسبة صرّح د/ميرة بقوله: “إن انضمام أيوفي للمجموعة الاستشارية التي أنشأها مجلس IASB حول المنتجات والأدوات المتوافقة للشريعة سيكون إضافة كبيرة لهذه المجموعة؛ لما تملكه أيوفي من خبرة عريقة امتدت ربع قرن في المعاملات والمنتجات المالية الإسلامية بجانبيها الشرعي والمحاسبي وعمقها الفني، بالإضافة إلى رصيد المصداقية والثقة الدولي الذي كونته، وما تتمتع به من دعم وعلاقات وطيدة مع المؤسسات المالية الإسلامية على مستوى العالم”. وأضاف: “مشاركة أيوفي في المجموعة الاستشارية سيدعم ويعزز جهودها نحو تحقيق مزيد من الشفافية في عمليات المؤسسات المالية الإسلامية الدولية وتقاريرها المالية، كما إنه خطوة إضافية لمزيد من التنسيق والتعاون مع مجلس IASB فيما يحقق مصلحة الصناعة المالية الإسلامية”.