البنك المركزي لجمهورية روسيا يستضيف حفل تدشين الترجمة الروسية لمعايير أيوفي الشرعية في مقره الرئيس بموسكو

في تجلًّ آخر للأثر العالمي الكبير لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية “أيوفي” ومعاييرها، وانعكاساً للأهمية الاستراتيجية لمشاريع ترجمة معاييرها إلى أهم اللغات العالمية فقد استضاف البنك المركزي لجمهورية روسيا الاتحادية في مقره الرئيس بموسكو حفل تدشين الترجمة الروسية لمعايير أيوفي الشرعية، وقد حضر الحفل عدد من قيادات البنك المركزي ومسؤوليه بالإضافة إلى ممثلين للبرلمان الروسي وللبنوك والمصارف والمؤسسات المالية وبعض الوزارات ذات العلاقة والخبراء من قانونيين وغيره.

rusia1

وقد تضمن الحفل عرضاً مفصلاً قدمه الأمين العام لأيوفي د. حامد بن حسن ميرة أشار فيه إلى حجم الصناعة المالية الإسلامية عالمايً ونموها الكبير والمتسارع، وحجم إقبال المسلمين وغيرهم عالمياً عليها؛ على مستوى الدول والشركات والأفراد وغيرهم، كما تمت الإشارة إلى ما يمكن أن تلعبه المالية الإسلامية من دور إيجابي على الاقتصاد في جمهورية روسيا الاتحادية خصوصاً وجمهوريات آسيا الوسطى عموماً، وأهم الخطوات التشريعية والتنظيمية المطلوبة في هذا السياق كما تم التركيز على أهمية أيوفي ودورها العالمي وتأثير معاييرها، والمهنية العالية التي تصدر من خلالها وأهمية الإلزام بتطبيقها في جميع أنحاء العالم، كما تمت الإشارة إلى الجهد الكبير الذي بُذل في ترجمتها إلى اللغة الروسية.

وقد أثنى مستشار معالي محافظ البنك المركزي الروسي في كلمته على الخطوة الإيجابية المهمة التي اتخذتها أيوفي في ترجمة معاييرها إلى اللغة الروسية؛ حيث ستساعد هذه الترجمة دولاً كثيرة في آسيا الوسطى إلى مزيد انتفاع من معايير أيوفي، كما إن البنك المركزي سيقرؤها ويدرسها بعناية.

وقد تضمن الحفل كذلك تقديم أحد الخبراء القانونيين ومستشار نائب في البرلمان الروسي عرضاً مفصلاً أظهر فيه مدى توافق معايير أيوفي مع الأنظمة والتشريعات الروسية عموماً واستعرض أدلة ذلك من خلال مجموعة من المباديء والقواعد القانونية المهمة. كما اشتمل الحفل على تقديم إحدى شركات التمويل العاملة في روسيا الاتحادية التي تقدم تمويلا متوافقاً مع الشريعة وفق معايير أيوفي عرضاً أظهرت فيه من خلال تجربة عملية امتدت أكثر من ست سنوات أنهم استطاعوا وفي ظل الأنظمة والتشريعات الروسية تقديم منتجات تمويلية متوافقة مع الشريعة كالمرابحة والمضاربة والإيجارة وبالتوافق مع معايير أيوفي والتزاماً بها منذ يومهم الأول. وقد لقيت العروض والكلمات تفاعلاً وقبولا من الحضور.

rus2

 

كما زار وفد أيوفي مقر الإدارة الدينية ومشيخة ومجلس مفتي روسيا الاتحادية في الجامع الكبير بموسكو، كما تم إهداء نائب سماحة مفتي جمهورية روسيا الاتحادية الشيخ روشان عباسوف نسخة من الترجمة الروسية للمعايير الشرعية لأيوفي، وقد أثنى فضيلته على هذه الخطوة الإيجابية المهمة والتي سيكون لها أثر إيجابي كبير على المسلمين في روسيا الاتحادية الذين يزيد عددهم عن 20 مليون شخص، ومزيد بث الوعي بالأحكام الشرعية للمعاملات المالية بينهم.

وبهذه المناسبة صرَّح رئيس مجلس أمناء أيوفي معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة: تمثل هذه الزيارة إلى جمهورية روسيا الاتحادية، واستضافة بنكها المركزي لحفل تدشين الترجمة الروسية لمعايير أيوفي الشرعية أهمية استراتيجية بالغة وهو ما يمثل دلالة أخرى على الأهمية المهنية والفنية الدولية الكبرى لأيوفي ومعاييرها، وكونها المرجعية الشرعية العليا الأهم للصناعة على مستوى العالم.

كما تجدر الإشارة إلى أنه سبق إقامة احتفال بتدشين الترجمة الروسية لمعايير أيوفي الشرعية في جمهورية تتارستان برعاية وحضور فخامة رئيسها، وفِي جمهورية قرغيزيا برعاية وحضور معالي محافظ البنك المركزي وفِي مقره الرئيس، وفِي جمهورية كازخستان برعاية وحضور الرئيس التنفيذي لمركز أستانا المالي الدولي وستسمر أيوفي في إقامة هذه الملتقيات رفيعة المستوى في آسيا الوسطى.