مجلس الحوكمة والأخلاقيات التابع لأيوفي يعتمد معيار “الهيئات الشرعية المركزية” ومسودة معيار “الالتزام الشرعي”

عقد المجلس مجلس الحوكمة والأخلاقيات التابع لهيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (أيوفي) اجتماعه الخامس مؤخراً في مقر أيوفي الرئيس بمملكة البحرين.

وقد اعتمد المجلس خلاله معيار الحوكمة رقم: (8) بشأن: “الهيئات الشرعية المركزية” بعد الأخذ بعين الاعتبار التعليقات الخطية الواردة لأيوفي، والملاحظات والتعليقات التي قُدِّمت في جلسات الاستماع التي عقدت في البحرين والإمارات وباكستان، بالإضافة إلى الآراء الواردة من مجموعة العمل المكلفة بتطوير المعيار. يقدم هذا المعيار دليلاً إرشادياً متكاملاً حول تعريف الهيئة الشرعية المركزية، ونطاق عملها ومسؤولياتها وتكوينها، وتعيين أعضائها، واستقلاليتها، واختصاصاتها المركزية وغيرها من المسائل ذات الصلة. وسينشر المعيار قريباً وسيكون متاحاً على موقع أيوفي الإلكتروني للمشتركين في النسخة الإلكترونية من المعايير.

كما اعتمد المجلس مسودة معيار الحوكمة بشأن: “الالتزام الشرعي” وأصدر مجموعة من التوجيهات إلى الأمانة العامة ومجموعة العمل بهذا الخصوص. وستنشر مسودة المعيار قريباً على موقع أيوفي الإلكتروني لاستقصاء آراء الصناعة. كما تعتزم أيوفي إقامة عدد من جلسات الاستماع لمسودة المعيار في أنحاء مختلفة من العالم.

يهدف هذا المعيار إلى تقديم دليل ارشادي لإنشاء وظيفة الالتزام الشرعي وإدارتها في المؤسسات المالية الإسلامية، وتوحيد الممارسات العالمية بهذا الصدد. كما يتناول المعيار المسؤوليات والاعتبارات الأساسية المتعلقة بهذه الوظيفة، بالإضافة إلى الضوابط والإجراءات ذات الصلة. ويعرض المعيار

بالتفصيل إلى تكوين إدارة الالتزام الشرعي، ونطاق عملها، ووظائفها الأساسية والتسلسل الوظيفي. كما يقدم المعيار الأسس اللازمة لتلبية متطلبات الموارد البشرية فيما يتعلق بهذه الوظفية.

وتعتزم أيوفي عقد جلسات استماع في أنحاء متفرقة من العالم بشأن مسودات المعايير الجديدة، وسيتم الإعلان عن مواعيد وأماكن انعقادها قريباً.

إضافة إلى ماتقدم، فقد ناقش المجلس سير عمل مشروع الأخلاقيات المتكامل، وعبر عن ارتياحه للتقدم الحاصل في هذا المجال. ويعكف فريق العمل المعني بإعداد مسودة هذا المعيار حالياً على إجراء دراسات السوق ومقابلة أصحاب الشأن في مواقع مختلفة، ويتوقع إصدار مسودة المعيار خلال 2018م بحول الله.

وسيُعقد الاجتماع القادم للمجلس في بداية نوفمبر 2017، في مملكة البحرين بمشيئة الله.